رئيس التحرير عبد الرحيم علي رئيس التحرير التنفيذي إسلام عفيفي

التنظيم الدولي للإرهابية يستعين بالمرتزقة لتصفية الرموز الوطنية

السبت 08-02 - 12:16 م
الجماعة الإرهابية
خالد احمد
كشفت مصادر سيادية رفيعة المستوى لـ"البوابة نيوز" عن "استعانة التنظيم الدولي لإخوان بشركات اغتيالات كبرى مقرها في أمريكا ولندن وهى شركات تعمل تحت مسمى "شركات الأمن" وهى شركات في الأساس تقوم بعمليات اغتيال في عدد من الدول العربية والأوروبية وأعضاؤها عملاء سابقون في "سي أي ايه" والمباحث الفيدرالية الأمريكية، وأن التنظيم الدولي للإخوان عقد معهم اجتماعا يوم الخميس الماضي في أمريكا برفقة القيادي الإخوانى الكبير "يوسف ندا" وشخص آخر، يحمل هوية فلسطينية وأن التنظيم الدولي للإخوان رصد مبلغ 10 ملايين دولار كدفعة أولية لتنفيذ عمليات اغتيال داخل مصر، وهذه الشركة تسمى "بلاك إيرس" وهى كان له اتفاقيات وشركات مع شركة "بلاك وتر" وتقوم بعمليات بدلا من الجهات الحكومية لعدم كشف أمرها. 
ووفقا للمصادر فإن محاميا إنجليزيا كبيرا هو الوسيط في الصفقة، وتم التعرف عليه في فيلا مستشار الرئيس المعزول أيمن علي بلندن، وهو وسيط الصفقة مع أعضاء سابقين في" سي أي إيه" والبحرية الأمريكية لاتفاق على كافة التفاصيل وطرق السداد. 

وقالت المصادر: إن الأجهزة الأمنية المصرية توصلت إلى معلومات أن التنظيم الدولي للإخوان استعان بهذه الشركة والأفراد لتنفيذ مخطط عمليات كبير داخل البلاد يستهدف شخصيات عسكرية كبيرة على رأسها وزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسي وشخصيات أمنية وعسكرية كبيرة واستهداف شخصيات كبيرة وأن التنظيم الدولي للإخوان سلم هذه الشركات لائحة بأسماء الشخصيات التي يريد استهدافها وأن المقابلات تتم في لندن وأمريكا باستمرار في سرية تامة. 

جدير بالذكر أن هذه الشركات يتم الاستعانة بها في دولة قطر والتي تلعب دورا في إنهاء صفقة التعاقد بين التنظيم الدولي للإخوان وهذه الشركات المأجورة. 

تعليقات Facebook

تعليقات البوابة نيوز

آخر الأخبار الأكثر قراءة الأكثر تعليقا

استطلاع الرأى

هل تنجح مؤامرة الجماعة الإرهابية في إفشال الدراسة بالجامعات؟